Twitter مدونة الموقع البث المباشر استمع للإذاعة المكتبة المقروءة مؤلفات الشيخ الصوتيات والمرئيات ترجمة الشيخ الصفحة الرئيسة

القائمة الرئيسة

الصفحة الرئيسة
ترجمة الشيخ
المكتبة المقروءة
المقالات - متجدد
مسائل حديثية
المرأة المسلمة
أخبار الشيخ
جدول الدروس
محاضرات مفرغة - متجدد
 


اخترنا لك

جديد السلاسل

بحث

صفحتنا على فيسبوك

 

إثبات رؤية الله عز وجل

 

أرسل المحاضرة لصديق

التصنيف : أصول اعتقاد أهل السُّنَّة

السلسلة : شرح العقيدة الطحاوية

  • الزيارات : 6880 زيارة

  • هذه المحاضرة أضيفت بتاريخ : 10-09-2006

  • تاريخ إلقاء هذه المحاضرة : الخميس 17 من رمضان 1426هـ الموافق 20-10-2005م

  • مكان إلقاء هذه المحاضرة : بالمسجد الشرقي بسبك الأحد - أشمون - محافظة المنوفية

  • حجم الملفات : ( RM : 4.69 MBytes ) -

  • لحفظ المحاضرة : RM
    كيف أحفظ المحاضرة ؟

  • استمـــاع :
  • للاستماع للمحاضرة:


  • عناصر المحاضرة :
    • ومن وصف الله بمعنى من معاني البشر، فقد كفر.
    • فمن أبصر هذا اعتبر , وعن مثل قول الكفار انزجر , وعلم أنه بصفاته ليس كالبشر.
    • والرؤية حق لأهل الجنة، بغير إحاطة ولا كيفية.
    • كما نطق به كتاب ربنا: (وجوه يومئذ ناضرة* إلى ربها ناظرة) , وتفسيره على ما أراده الله تعالى وعَلِمَه.
    • وكل ما جاء في ذلك من الحديث الصحيح عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فهو كما قال , ومعناه على ما أراد.
    • لا ندخل في ذلك متأولين بآرائنا، ولا متوهمين بأهوائنا .
    • فإنه ما سلم في دينه إلا من سلم لله عز وجل ولرسوله صلى الله عليه وآله وسلم , وردَّ علم ما اشتبه عليه إلى عالمه.
    • ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والاستسلام.
    • فمن رام علم ما حظر عنه علمه، ولم يقنع بالتسليم فَهمُه، حجبه مرامه عن خالص التوحيد، وصافي المعرفة، وصحيح الإيمان.
    • فيتذبذب بين الكفر والإيمان، والتصديق والتكذيب، والإقرار والإنكار.
    • مُوَسوَساً تائهاً، شاكاً، لا مؤمناً مصدقاً، ولا جاحداً مكذباً.
    • ولا يصح الإيمان بالرؤية لأهل دار السلام لمن اعتبرها منهم بوهم أو تأولها بفهم.
    • إذ كان تأويل الرؤية وتأويل كل معنى يضاف إلى الربوبية بترك التأويل ولزوم التسليم , وعليه دين المسلمين.
    • ومن لم يتوق النفي والتشبيه، زل ولم يصب التنـزيه , فإن ربنا جل وعلا موصوف بصفات الوحدانية.
    • منعوت بنعوت الفَرَدَانية , ليس في معناه أحد من البرية .
    • وتعالى عن الحدود والغايات، والأركان والأعضاء والأدوات , لا تحويه الجهات الست كسائر المبتدعات. " وهذا مما استدرك على الإمام الطحاوي - رحمه الله - "



    ساهم بتفريغ هذه المحاضرة


    انشر إعلانات محاضرات الشيخ في موقعك (انسخ الكود وضعه في أي مكان في صفحتك)




    المحاضرات


  • الإحصائيات
    عدد المحاضرات: 6673
    عدد السلاسل: 308
    عدد المجموعات: 10
    الزيارات: 141719053
    الزوار: 16792653

    يتصفح الموقع الآن:


    اخترنا لك

    جديد المحاضرات

    تابعنا على يوتيوب

    أكثر السلاسل زيارة

    أكثر الأشرطة زيارة


    تصفح بواسطة :
    الرئيسة - التصنيفات - المجموعات - السلاسل - المحاضرات